الغذاء الملكي هو إفراز حليبي الذى تنتجه شغالات  نحل العسل. وعادة ما يحتوي على حوالي 60٪ إلى 70٪ من الماء، 12٪ إلى 15٪ البروتينات، 10٪ إلى 16٪ السكر، 3٪ إلى 6٪ الدهون، و 2٪ إلى 3٪ الفيتامينات والأملاح والأحماض الأمينية. ويختلف تكوينه باختلاف الجغرافيا والمناخ. يتم إفراز الغذاء الملكي من الغدد في رؤوس شغالات النحل العاملة ويتم تغذية جميع يرقات النحل، سواء كانت متجهة إلى أن تصبح (ذكور)، أو شغالات النحل (الإناث العقيمة)، أو الملكات (الإناث الخصبة). بعد ثلاثة أيام، لا تتغذى واليرقات العاملة مع شغالات النحل ، ولكن اليرقات ذكور و الملكة لا تزال تغذي هذه المادة الخاصة طوال تطورها.

يتم حصاده من قبل النحالين عن طريق تحفيز المستعمرات فى خلايا النحل المنقولة لإنتاج ملكات النحل ال. يتم جمع الغذاء الملكي من كل خلية تربى الملكة عندما  يكون تبلغ يرقات الملكة حوالي أربعة أيام من العمر. يتم جمعها من خلايا تربية الملكة لأن هذه هي الخلايا الوحيدة التي يتمفيها انتاج كميات كبيرة

الفوائد الصحية من الغذاء الملكي واسعة والجامعات في جميع أنحاء العالم تدرس الآن هذا المجمع السحري أكثر في كثير من الأحيان في محاولة لزيادة فهمه. هنه بعض الفوائد الصحية للغذاء الملكي: –

– يحسن نشاط الجسم ويزيد حيوية

–  به مضادات الأكسدة الطاقة وتوازن الجهاز المناعي

– وجد العلماء أن الغذاء الملكي ليس فقط لحماية الدماغ ، ولكنه أيضا حفز وظيفة المعرفية وإصلاح للدماغ.

– يساعد مرضى الزهايمر وتحسين الذاكرة على المدى القصير لأنه ثبت أن له دور مفيد على الوظائف العصبية

– تنشيط المبايض ويمكن أن يساعد في الحد من أعراض انقطاع الطمث

– يحد من ظاهرة  العقم، يرفع مستوى عدد الحيوانات المنوية ويزيد من مستوى الخصوبة

– يحفز الغدد النخامية في الجسم ويزيد الأيض

– فاتح للشهية و التي تساعد على زيادة الوزن ويزيد التوازن النفسي والعصبي.

– يزيد من مستوى خلايا الدم الحمراء في الجسم مما يجعلها مناسبة لعلاج مرضى فقر الدم