الملكة هي أكبر النحل في المستعمرة. يتم اختيار الملكة من يرقات مختارة من قبل النحل العامل لتصبح ناضجة جنسيا. الملكة تنمو بشكل كامل لأنها تتغذى على الغذاء الملكى لفترة طويلة والمفرز من غدد على رؤوس الشغالات الصغيرة  الغير الناضجة جنسيا ،. والملكة تنمو داخل  العين السداسية  التي شيدت خصيصا لها، والتي هي أكبر من بقية العيون السداسية فى عش الحضنة العادي، وهي موجهة عموديا بدلا من أفقيا.

وعندما تخرج الملكة من البيت الملكى تبدا في رحلة  الزفاف مع ما يقرب من 13-18 من  ذكور النحل. خلال هذا التزاوج، تتلقى عدة ملايين من الحيوانات  المنوية والتي تستمر طوال حياتها (من سنتين إلى خمس سنوات). في كل خلية أو مستعمرة، هناك ملكة واحدة فقط (الملكة المتزوجة) ، التي هي أم النحل العامل من الخلية، على الرغم من وجود استثناءات في بعض الأحيان.

على الرغم من أن الاسم قد يعني ان الملكة ليس لها سيطرة على الخلية. وظيفتها الوحيدة هي بمثابة إعادة إنتاج. ” آلة وضع بيض “. فالملكة الجيدة من اصل عالى الجودة، والتربية الجيدة مع التغذية الجيدة وتزاوج جيد، يمكن أن تصل الى وضع 3000 بيضة يوميا خلال فصل الربيع وتعيش لمدة سنتين أو أكثر. ولها المقدرة  على ان  تضع بيض كل ساعتين ما يعادل وزنها الخاص ، وتحيط بها باستمرار الشغالات اليافعة  اللواتي تلبى لها كل حاجة، مثل التغذية وكل شيء