نحل العسل يعيش في مستعمرات التي غالبا ما يتم صيانتها، تغذيتها، ونقلها من قبل النحالين. وقد تمكن النحالون من عدة قرون من التربية الانتقائية لنحل العسل الذى  ينتج عسل أكثر بكثير من احتياجات المستعمرة.. يوفر النحالين مكانا للمستعمرة للعيش فى الصناديق المستطيلة وتخزين العسل فيها. تتكون خلية النحل الحديثة من صندوق وتعلق داخله الإطارات بجانب بعضها البعض في موازاة. داخل الصناديق، ، حيث يبدا نحل العسل بناء الشمع فى تلك البراويزالتييتم فيها  تربىة  الحضنة وتخزين العسل. وتمكن خلايا النحل الحديثة النحالين من نقل النحل، حيث تنتقل من حقل إلى حقل حيث يحتاج المحصول إلى التلقيح ويسمح لمربي النحل بنقل النحل مقابل خدمات التلقيح التي يقدمها للمزارعين.

تحتوي المستعمرة عموما على أنثى واحدة كاملة النضج ، “ملكة”؛ بضعة آلاف من الذكور، وعدد كبير من الشغالات العقيمة. عدد سكان خلية النحل الصحية في منتصف الصيف يمكن أن يتراوح بين 40000الى80000 نحلة. يتعاون الجميع للعثور على الغذاء واستخدام نمط من “الرقص” للتواصل مع بعضهم البعض