سم النحل

يعدّ لسع النحل الوسيلة التي تدافع بها النحلة عن نفسها، فعندما يقوم الإنسان أو الحيوان بالإقتراب من النحل أو من العسل تغرس النحلة آلة اللسع وتدفع بالسم إلى داخل جسم العدو عن طريق آلة اللسع، بالنسبة للبشر قد تكون لسعة النحلة مؤلمة لكنها تعود بالفائدة على الجسم، إذا تمكنت الشغالة من غمس آلة لسعها في جلد الإنسان فإنها لا تستطيع سحب آلة لسعها من الجلد حيث أن آلة لسعها مسننة فيما يشبه الصنارة، لذلك فان الشغالة تبذل جهداً كبيراً في محاولة لتخليص نفسها وعندئذ ينفصل كيس السم المتصل بآلة اللسع مع آلة اللسع عن بطن النحلة، ويعني ذلك أن النحلة سوف تموت حيث تركت معظم آلة اللسع منغرسة في جسم الضحية. كما أن هذه الشغالة لن تستطيع اللسع مرة ثانية قبل موتها. و حسب Beck سنة 1935سم النحل عبارة عن سائل شفاف له طعم لاذع وحاد ورائحته عطرية وتفاعله حامضى وكثافته النوعية 1.313, كذلك فإن سم النحل يتحمل درجات الحرارة… Read More